منتديــات عـــــرب ســـــام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
إدارة المنتدي
تحمل براكيناَ من المشاعر
وتحمل جمالاُ ومحاسن لكم
أحبائى الأعضاء و الزوار
فأهلا وسهلا بكم في
منتديــات عـــــرب ســـــام
(إذا كنت زائر فمرحبا يسرنا تسجيلك وإذا رغبت بالقراءه والإطلاع فقط
فتفضل بدخول القسم المراد قراءته وإذا كنت عضو يسرنا دخولك للمنتدي)


 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 آية فيها فوائد جليلة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
bakir mohamed
عضو فعال
عضو فعال
avatar

تاريخ التسجيل : 19/01/2010

مُساهمةموضوع: آية فيها فوائد جليلة   الأحد 24 يناير - 16:33

بسم الله الرحمن الرحيم</STRONG>
قال تعالى: {أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يَزْعُمُونَ أَنَّهُمْ آمَنُواْ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنزِلَ مِن قَبْلِكَ يُرِيدُونَ أَن يَتَحَاكَمُواْ إِلَى الطَّاغُوتِ وَقَدْ أُمِرُواْ أَن يَكْفُرُواْ بِهِ وَيُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَن يُضِلَّهُمْ ضَلاَلاً بَعِيداً. وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْاْ إِلَى مَا أَنزَلَ اللّهُ وَإِلَى الرَّسُولِ رَأَيْتَ الْمُنَافِقِينَ يَصُدُّونَ عَنكَ صُدُوداً. فَكَيْفَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ} إلى آخر الآية، وفي هذا الكلام الرباني فوائد جليلة:

الأولى: أن كل من رضي بالتحاكم إلى شرع غير الكتاب والسنة إيمانه غير صحيح لأن (زعم) مطية الكذب، قال تعالى في سورة التغابن: { زَعَمَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَن لَّن يُبْعَثُوا قُلْ بَلَى وَرَبِّي لَتُبْعَثُنَّ ثُمَّ لَتُنَبَّؤُنَّ بِمَا عَمِلْتُمْ} [التغابن:7] وقال الشافعي رحمه الله: كل زعم في كتاب الله فهو كذب أو باطل، ففيه نفي الإيمان عنهم.

الثانية: قال العلماء: الطواغيت كثيرة ورؤساؤهم خمسة: إبليس لعنه الله، ومن حكم بغير ما أنزل الله كما تدل عليه الآية، ومن دعا الناس إلى عبادته أو عبادة غيره من المخلوقين، والكاهن الذي يدعي علم الغيب ويخبر الناس بالمغيبات، والساحر.

الثالثة: يجب على المؤمن أن يكفر بهذه الطواغيت الخمسة وبسائر الطواغيت، لأن الإيمان بها لا يجتمع مع الإيمان بالله ورسوله، كما قال تعالى في هذه الآية {وَقَدْ أُمِرُواْ أَن يَكْفُرُواْ بِهِ}، وقال تعالى في سورة البقرة (256) : {فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِن بِاللّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَىَ لاَ انفِصَامَ لَهَا وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ، اللّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُواْ يُخْرِجُهُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّوُرِ وَالَّذِينَ كَفَرُواْ أَوْلِيَآؤُهُمُ الطَّاغُوتُ يُخْرِجُونَهُم مِّنَ النُّورِ إِلَى الظُّلُمَاتِ أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ} قال علماء القلوب: لا يصح الإيمان بالله إلا بعد الكفر بالطاغوت لأن القلب ما دام وسخا متنجسا بالشرك بالطواغيت لا يمكن أن يستقر فيه الإيمان كالإناء الوسخ المتنجس إذا وضعت فيه طعاما طيبا خبث ذلك الطعام ولم ينتفع به، ويقولون التحلية قبل التخلية، وكذلك التوحيد لا يجتمع مع الشرك، فلو عبد الإنسان ربه وخالقه الذي يستحق العبادة 24 ساعة وأشرك به دقيقة واحدة بطلت عبادته. قال تعالى في سورة الزمر(65-66) : { وَلَقَدْ أُوحِيَ إِلَيْكَ وَإِلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكَ لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ وَلَتَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ، بَلِ اللَّهَ فَاعْبُدْ وَكُن مِّنْ الشَّاكِرِينَ}. ومن المعلوم أن النبي صلى الله عليه وسلم معصوم من الصغائر والكبائر فكيف بالشرك؟ ولكن الله خاطبه بذلك تحذيرا من الشرك به ولبيان أنه لا تنفع مع الشرك طاعة وإن كثرت.

الرابعة: أن كل متحاكِم إلى غير الكتاب والسنة وما في معناهما من الإجماع والقياس الصحيح عند فقد النص، فقد اتبع الشيطان ولا بد أن يوصله إلى الضلال البعيد.

الخامسة: أن من علامات المنافقين اليقينية أنهم إذا قيل لهم تعالوا نتحاكم إلى شرع الله أعرضوا وصدوا عن الداعي وسخطوا عليه
.
السادسة: أن كل فرد أو جماعة تحاكموا إلى شرع الله لا بد أن تصيبهم مصيبة عظيمة في دنياهم وآخرتهم بسبب ذلك، فإذا كنا نعتز بأن الإمام عياضا من الذين أنجبهم المغرب القطر الإسلامي العظيم، فينبغي لنا أن ننتفع بعلمه ولا يكون ذلك إلا إذا شمرنا عن ساق الجد في معرفة ما خلفه لنا من المعلومات والعمل بها وإلا كان افتخارنا به حجة علينا، وصدق علينا قول الشاعر:
إن كنت تسمو بآباء ذوي حسب فقد صدقت ولكن بئس ما ولدوا
وقول الآخر:
عجبت لذي جهل يظن جدوده ترقيه والمرفوع بالفعل فاعله .


من مقام القاضي عياض في محبة النبي واتباع ما جاء به</STRONG>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
آية فيها فوائد جليلة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديــات عـــــرب ســـــام :: المنتديات الإسلامية على مذهب السنة و الجماعة :: القرآن الكريم-
انتقل الى: